الرئيسية » مجتمع » تدوينات لأساتذة حول ماوقع تلقى استحسانا كبيرا

تدوينات لأساتذة حول ماوقع تلقى استحسانا كبيرا

ساعة بريس

بعد تداول عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي ومواقع إخبارية موضوع خطأ الإمام في صلاة عيد الفطر ببوجدور
دون عدد من الأساتذة على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي تدوينات وصفها الكثيرين بالصائبة.
ولعل ماوقع فيه الإمام بمصلى بوجدور وقع لغيره من الأئمة بمختلف ربوع العالم الإسلامي ويقابل من لدن المصلين بالحكمة واحترام قدسية المكان، لكن ورغم تدخل بعض المعنيين بالشأن الديني ببوجدور لم يكف بعض المصلين عن ترديد شعارات اعتبرها البعض تضخيما للأمر لا غير، لكن صبر وحكمة وخلق عدد كبير من المصلين تفهموا الأمر واعتبروا الإمام بشر قد يخطأ.
وهذه تدوينات بعض أساتذة التربية الإسلامية بإقليم بوجدور لقت ترحيبا واستحسانا كبيرين.

*   إن ما حصل اليوم في مصلى بوجدور من تعطيل لشعيرة من شعائر الله لم يكن ليحدث لو عكف المسؤولون على الشأن الديني بالإقليم على تربية الناس و تعليمهم شؤون دينهم كأحكام الطهارة و الصلاة و آداب العيد و تربيتهم على تعظيم شعائر الله و حدوده. و ذلك بالاعتماد على أصحاب الكفاءات من أبناء الإقليم و غيره…… و بوجدور تزخر بأساتذة أكفاء لهم من المؤهلات الشرعية ما يجعلهم أحق الناس بهذه المهمة و لعل الجميع يعرفهم و لا تخفى عليه أسماؤهم.
كيف لا نرى مثل هذه المشاهد و نحن نرى الناس يجتمعون أمام المساجد حينما تقام دروس الوعظ و يأبون دخولها إلا بعد نهاية درس الواعظ و من دخلها فهو جالس على مضض كانه يجلس على جمر..
كيف لا نرى مثل هذه المشاهد و خطيب الجمعة يخطب حول موضوع الرضاعة الطبيعية في مسجد لا يتوفر على جناح خاص بالنساء !!!.
مواعظ و خطب جمعة إلا ما رحم الله منها في واد و هموم الناس و احتياجاتهم اليومية في دينهم و دنياهم في واد آخر !!!
لابد من مراجعة طريقة التسيير للحقل الديني ليس فقط في بوجدور و لكن في عموم المملكة حرسها الله من الفتن ما ظهر منها و ما بطن. 

__________________________________

* استغرب من مواقف التأييد لرد فعل المصلين تجاه امام وقع في أخطاء نتيجة السهو او الارتباك او الخوف من تكرار الخطأ .
بالله عليكم هل يرضي الله عز وجل ان يرجم الامام بالنعال و السب وغيرهما في مكان مقدس بصفته وزمانه لا بموقعه الجغرافي .
كيف بالذي انكر على الامام السهو في بعض اقوال الصلاة ان يتقبل السهو في افعالها من طرف اعظم الخلق صلى الله عليه و سلم الذي نسي ركعتين في صلاة رباعية ( حديث ذو اليدين) .
ماثبث قط ان اصحاب رسول الله اعترضوا على الخطيب .اقول اصحاب رسول الله و ليس الخوارج ومن نهج نهجهم .

تنويرا للرأي العام  : بعد الإصغاء لأهل الحقل الديني وبعد تلقي طاقم الموقع لنصائحهم فقد قرر الموقع إزالة شريط توصل به وتم نشره

ونشكر كل المتابعين والقراء ونجدد التذكير أن الموقع يتلقى انتقاداتكم بصدر رحب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا