الرئيسية » مجتمع » محاولة انتحار موظف بسجن بوركايز بفاس..تفاصيل

محاولة انتحار موظف بسجن بوركايز بفاس..تفاصيل

خالد ماهر – ساعة بريس 

حاول موظف بسجن بوركايز بفاس أمس الجمعة 30 يونيو 2017 الإنتحار محاولا رمي نفسه من البرج رقم 1 بذات المؤسسة السجنية، وحسب ما توصل به الموقع من مصادره فإن محاولة الإنتحار جاءت بعد عملية نقل لعدد من السجناء إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني قصد الخضوع للعلاج الدوري.

وفي تواصل موقع فاس نيوز مع ابنة موظف الإدارة السجنية الذي حاول الانتحار، أكدت أن والدها تعرض لاتهامات جائرة وإهانات جعلته يفقد السيطرة على أعصابه ويحاول الانتحار، بالرغم من أن الأخير يشهد له بالمهنية وحب العمل والإخلاص فيه وقوة إيمانه وقربه من الله ، تضيف ذات المتحدثة.

وعن أسباب إقدام الموظف على الانتحار، أفادت ابنته أن الأمر يتعلق باتهامه بترك سجينه داخل المستشفى ومغادرة المركب الاستشفائي دون الإخبار بذلك، الشيء الذي اعتبرته ابنة المعني اتهاما جائرا، حيث تؤكد أن والدها أنهى جميع اجراءات معاينة وعلاج سجينه المكلف به وأعاده إلى سيارة المركز قبل أن يتطوع لمساعدة زميل له قادم من الراشيدية في ادخال وعرض سجينه على الطبيب، إلا أنه فوجئ بمغادرة السيارة قبل إدخال سجين زميله إليها .

وتؤكد ذات المصرحة، أن والدها أخبرها أنه ظل ينتظر إلى حدود الساعة السابعة والنصف مساء داخل المستشفى قبل أن يحضر الموظف القادم من الراشيدية الذي غادر فجأة ويتسلم من جديد سجينه، مضيفة ” أخبرني والدي أنه كان في حالة خوف شديد على سجينه إلا أنه كان بين المطرقة والسنداد فلا هو قادر أن يترك سجين الراشيدية الذي غادر الموظف المكلف به فجأة، ولا هو قادر على اللحاق بسجينه الذي غادر داخل سيارة المركز نحو المؤسسة السجنية”

وفي اليوم الموالي، تضيف الابنة أن والدها تفاجأ بنقله للعمل بالبرج رقم 1 عقابا له دون مراعاة حالته الصحية وأقدميته في العمل وكبر سنه ، وهو ما يعد إهانة في حق موظف أفنى 33 عام من عمره في خدمة إدارة السجون، وبعد رفض مدير السجن وباقي المسؤولين به طلب الموظف الاستفسار ولقاءه لشرح الموضوع ، قرر الأخير الانتحار ورمي نفسه من البرج لولا الألطاف الإلاهية التي حالت دون ذلك تردف الابنة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا