الرئيسية » مجتمع » الرباط : مستجدات فيلا ترتادها شخصيات نافذة

الرباط : مستجدات فيلا ترتادها شخصيات نافذة

ساعة بريس

أصدرت مديرية الأمن الوطني، بداية الأسبوع الجاري، عقوبات إدارية شملت توبيخ رئيس دائرة أمنية بالمنطقة الأمنية الثالثة السويسي التقدم بالرباط، برتبة عميد شرطة وحرمانه من الترقية أربع سنوات، وألحقته بالمنطقة بدون مهمة، كما أصدرت العقوبة ذاتها في حق الضابط الذي أشرف على أبحاث تمهيدية بعد هجوم عصابة ملثمين الشهر الماضي على فيلا ترتادها شخصيات نافذة بحي السفراء بالسويسي غير بعيد عن القصر الملكي بدار السلام.
وأوضح مصدر مطلع أن الضابط أصدرت في حقه المديرية كذلك عقوبة إعادة التكوين بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، فيما ألحق رئيس الدائرة الأمنية بالمنطقة الثالثة بدون مهمة، إذ لم يمر على تعيينه في هذا المنصب سوى شهر.
واستنادا إلى المصدر نفسه، حركت مديرية الأمن أبحاثها الإدارية بعد شيوع الخبر، وتوجهت عناصر المفتشية العامة إلى مقر الدائرة الأمنية ومنطقة أمن السويسي التقدم، ووقفت على خروقات في طريقة إنجاز المساطر القانونية، إذ ظل الضابط يحتفظ بمحاضر الأبحاث في سيارته 12 يوما، بعدما تسلم بطاقة التعريف الوطنية من مسيرة المحل على أساس الاستماع إليها في اليوم الموالي من هجوم عصابة الملثمين على الفيلا، لكنها اختفت عن الأنظار.
وحسب المصدر نفسه هاجمت العصابة المحل الذي احتضن شخصيات من عالم السياسة والإعلام والمال ليلا ، بغرض الاستيلاء على المبالغ المالية وتدخلت مسيرة المحل وطلبت من المهاجمين مغادرة الفيلا، وحينما ربط الجيران الاتصال بالدائرة الأمنية التي كانت تؤمن الديمومة بالمنطقة، التي توجه أفرادها إلى حي السفراء استعطفت صاحبة المحل الضابطة القضائية وأوهمتها أن الأمر لا يتطلب التدخل، وان الأمر يتعلق بنزاع بسيط، فاستمعوا إليها وسحبوا منها بطاقتها الوطنية على أساس مراجعة الدائرة الأمنية، ما تسبب للمسؤولين الأمنيين في متاعب، بعد وصول الأمر إلى مسؤولين كبار بولاية الأمن والمديرية العامة للأمن الوطني، وأنجزت تقارير في الموضوع أحيلت على المصالح المختصة.
وعلمت «الصباح» أن النيابة العامة تدخلت ومن المحتمل أن تصدر تعليماتها إلى رئيس الدائرة الأمنية الجديد بالنيابة، قصد تحرير مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق المشتبه في إدارتها محلا للقمار.
يذكر أن مديرية الأمن الوطني أصدرت بلاغا أول أمس (الأربعاء) أكدت فيه أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، أوقفت أربعة أشخاص أحدهم من ذوي السوابق، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، جرت أطوارها بفيلا معدة للقمار بحي السويسي بالرباط.
وذكر البلاغ أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه الرئيسي بالتخطيط رفقة شركائه لارتكاب عملية السرقة قصد استعادة شيكات تخصه، كانت صاحبة الفيلا تحتفظ بها على سبيل الضمان مقابل خسائره في لعب القمار. وتمكن المشتبه فيهم، خلال الساعات الأولى من صباح يوم 11 يونيو الماضي، من الاستيلاء على مبالغ مالية وكذا متعلقات شخصية عبارة عن حلي وهواتف محمولة من داخل الفيلا المذكورة.
وأوضح البلاغ أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بالخبرات التقنية الضرورية، مكنت في أول الأمر من إيقاف أحد المتورطين في تصريف المسروقات، قبل أن يسقط ثلاثة من المشتبه فيهم، بالإضافة إلى مسيرة ومالكة الفيلا، وما تزال الأبحاث الميدانية مستمرة لإيقاف باقي شركائهم، بعد أن تم تحديد هوياتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا