الرئيسية » المرأة » بوجدور تُرزق بفرع لرابطة كاتبات المغرب

بوجدور تُرزق بفرع لرابطة كاتبات المغرب

عمار وعمو – ساعة بريس 

نظّمت رابطة كاتبات المغرب “فرع بوجدور”، يوم أمسٍ السّبت 28 أكتوبر 2017 على الساعة السّادسة مساءاً، حفلا أدبيّا وفنيّا بالمركز الثقافي؛ بشراكة مع مندوبيّة الثقافة ببوجدور وفرقة مواهب للموسيقى، إذ كان ذلك بحضور عددٍ من الشّعراء والفنّانين التشكيليّين، إلى جانب ثلّة من المبدعين الشباب والفاعلين بالعمل الجمعوي .

كانت بداية هذا الحفل الافتتاحي لفرع الرّابطة ببوجدور، كأولى الخطوات والإطلالات لهذا المولود الثقافيِّ والأدبيِّ بالمدينة، وقد اِسْتُهِلَّ برنامجه العام –كوقتٍ حُرٍّ- تمّ استثمارهُ في جولةٍ برواق اللوحات المعروضة –للأعمال الفنيّة- التي أبدعتها أنامل ومخيّلة بعض الفنّانين التّشكيليّين، مع ارفاق تلك الجولة بشروحات موازية حول مواضيع اللوحات وتيّارات مدارسها باختلافها، ليتمّ بعد ذلك؛ الانتقال إلى قاعة العروض، حيث دارت أطوار الحفل المنظّم، والذي انطلق شجنه عقب كلمة ألقتها ممثّلة رابطة كاتبات المغرب لجهة العيون، التي أشادت بخطوة تأسيس فرعٍ للرّابطة ببوجدور، في إشارة منها إلى الثّقة التي توليها الرّابطة لممثّلتها ببوجدور، النّاشطة الإعلاميّة والكاتبة؛ الأستاذة “حدهم الشّاكر” التي أسندت لها رئاسة هذا المولود الثقافي الجديد.

بعد كلمة ممثّلة رابطة كاتبات المغرب لجهة العيون، استمتع الحضور بوصلات غنائية –بين الفيْنة والأخرى- كانت من أداء فرقة مواهب للموسيقى ببوجدور، فضلا عن نغم العزف على آلة العود الذي صاحبته قراءات شعريّة ونثريّة متنوّعة، كان إلقاء بعضها من نصيب عضوات الرّابطة، والنّصيب الآخر من إلقاء ثلّة من الشّعراء والمبدعين الشّباب، وكذا الضّيوف الذين حلُّـوا على هذا الحفل الأدبي والفنّي، قبل أن يتمّ تقديـم الكلمة –أصالة عن نفسه ونيابة عن المشاركين بالمعرض التشكيلي- للفنّان التشكيلي والشّاعر الزّجال “نور الدّين أخرُّوب”، عضو نادي الفن السّابع للسّينما ببوجدور، الذي شارك –على هامش الحفل- بلوحاته الرّائعة التي جسّدت بعدا فنيّا؛ من خلال محاكاة الرّيشة بلغة خاصّة بعنوان التّصوِّف التّشكيلــي.

وبطيــب كلـمة الشّكر التي ألقتها، كلٌّ من عضوة الرّابطة “فرع بوجدور”، الكاتبة والمدوِّنة الأستاذة “سكينة العنزوك” والأستاذة “حدهم الشّاكر” رئيسة فرع بوجدور لرابطة كاتبات المغرب، كان مسك الختام الذي ما انفكّ أن تخلله التقاطٌ لعددٍ من الصور التّأريخية، لبداية مسار أدبيٍّ وفنيٍّ، ثقافيٍّ بهيِّ الطّلـعةِ وحافل التّطلّعات .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا