الرئيسية » منوعات » مدرب إيرلندا يتهم إيران بإرغامه على إرتداء الحجاب

مدرب إيرلندا يتهم إيران بإرغامه على إرتداء الحجاب

ساعة بريس

أرغمت السلطات الايرانية، مدرب لعبة “الكبادى” على ارتداء الحجاب للسماح له بالدخول إلى الملعب ومشاركه فريقه المباراة، بحجة أن البطولة الآسيوية التى تستضيفها إيران للنساء فقط.

ومنع منظمىو البطولة الأسيوية المدرب سامبراش فونشو، مدرب المنتخب التايلاندى من الدخول إلى المعلب بدون حجاب، وهو ما فعله المدرب لمشاركة فريقه فى المباراة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى، صورة المدرب وهو مرتدى الحجاب، ولقت صدى واسع جداً فى الأوساط الرياضية العالمية.

ونفى محمد رضا مقصودلو، رئيس لعبة الكبادي في إيران،، والمسؤول الأول عن تنظيم البطولة أن تكون السلطات أجبرت سامبراش فونشو على وضع الحجاب، وقال إن المدرب التايلاندي هو من بادر بارتداء الحجاب والتسلل مع فريقه النسائي وبعد التعرف على هويته تقرر إخراجه من الملعب.

هذا الأمر ينفيه المدرب التايلاندي كليا، حيث أكد في حديث مع راديو “فردا” الأميركي أنه دخل الملعب مرتين وبحجابين ذي لونين مختلفين (م انظر الصورة) بطلب من المسؤولين الإيرانيين.
و”الكبادي” رياضة جماعية بدأت في جنوب آسيا، وهي ذات شعبية في تلك المنطقة وكذلك في جنوب شرقي آسيا. وتعتبر لعبة رياضية وطنية في بنغلاديش وفي البنجاب بالهند.
ويلعب فريقان مكونان من 7 لاعبين في كل مباراة. ومساحة الملعب 12.5 × 10 أمتار، أي ما يقارب نصف مساحة ملعب كرة السلة. والمباراة من شوطين، كل منهما 20 دقيقة. وبينهما استراحة 5 دقائق، مع عكس اتجاه الفريقين في الشوط الثاني.
وهي رياضة قتالية يتبارى فيها فريقان بين الدفاع والهجوم لتسجيل أكبر عدد من النقاط، وذلك بمحاولة إمساك عناصر الفريق الخصم أو لمسهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا