الرئيسية » في الواجهة » بوريطة يقطع الطريق على الفهري وبنعيش

بوريطة يقطع الطريق على الفهري وبنعيش

ساعة بريس – الرباط 

* بوريطة يقطع الطريق على الفهري وبنعيش

أفادت تقارير إعلامية، أن مسلسل الترشيحات المقبلة لشغل مناصب سفراء المغرب، والمرتقبة مطلع السنة القادمة، ستحمل بصمة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الحالي ناصر بوريطة، والذي سيتحرر من “العديد من القيود”، وفق تعبيرها.

ذات المصادر، أكدت أن بوريطة لا يتردد في إظهار أنه هو رئيس إدارته، حيث أعطى تعليماته قبل بضعة أسابيع، بعدم دفع أي مبلغ مالي لسفير المغرب محمد فاضل بنعيش باسبانيا، الذي كان يتمتع بوضع خاص، لاسيما أنه زميل سابق للملك محمد السادس في الدراسة، و صديق شخصي له ويعمل في ديوانه منذ سنوات طويلة كما أنه يحمل الجنسية الإسبانية.

وكان الطيب الفاسي الفهري، وزير الخارجية الأسبق، هو الآخر من بين المسؤولين الكبار الذين تحملوا وطأة صعود ناصر بوريطة على رأس إحدى أهم الوزارات الاستراتيجية بالمملكة المغربية، حيث أعطى تعليماته بوقف الإعانات والدعم المقدم من طرف وزارة الخارجية لمركز MEDay’s والذي يرأسه نجل الطيب الفهري، إبراهيم الفاسي الفهري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا