الرئيسية » مجتمع » بوجدور : الحلقة 1..طبيبة بمركز العودة تقف في وجه سياسة “الإنصياع” التي تنهجها مندوبية الصحة

بوجدور : الحلقة 1..طبيبة بمركز العودة تقف في وجه سياسة “الإنصياع” التي تنهجها مندوبية الصحة

ساعة بريس / محمد ونتيف

أسوأ ما يمكن ان تعانيه المؤسسة العمومية هو سوء التسيير الاداري، وهذا ما يعيشه قطاع الصحة باقليم بوجدور، وعوض ان يهتم المسؤول الأول عن القطاع باوضاع الصحة بالاقليم ويعمل على اخراجها من عللها وما أكثرها كرس كل جهده ، من اجل تضييق الخناق على عمل اطباء الاقليم ، في الوقت الذي كان عليه ان يعمل على توفير الشروط النفسية والاجتماعية ، لمساعدتهم على أداء مهمتهم النبيلة والشاقة ( المحافظة على صحة الناس وأرواحهم بالإقليم ).
وهذا مايجسده الإحتقان الذي يعيشه المركز الصحي بحي العودة حيث تتعمد مندوبية الصحة ببوجدور التضييق على عمل الطبيبة التي تشتغل في ذات المركز و التي استطاعت مصادرنا أن تثبت أن الطبيبة ” سناء ” معروفة بصبرها و تواصلها مع الساكنة، فقد اشتغلت بمركز العودة مدة أربع سنوات، وبعد كل هذه السنوات تتفاجئ الطبيبة ” سناء ” وبعد عودتها من وعكة صحية إقدام مندوبية الصحة بمنعها من ولوج المركز الصحي العودة وهو مكان عملها بدعوى أن مندوب الصحة ببوجدور أصدر في حقها مذكرة توقيف، لتحاول الطبيبة المعنية الاستفسار عنه لكن المسؤول عن القطاع يرفض استقبالها أو تسلم اي طلب مقدم من لدنها.

مندوبية الصحة بالاقليم تدعي أن الطبيبة رفضت العمل بقسم المستعجلات بسبب النقص في عدد الأطباء بالمدينة لكن الطبيبة تنفي هذا الإدعاء، مما يجعل العديد من المتتبعين يصفون تسيير إدارة المندوبية بالتسيير العشوائي و الكيل بمكيالين، فإدارة مندوبية وزارة الوردي ببوجدور تسعى جاهدة إلى تنفيد مخططاتها التعسفية و القمعية على بعض الأطر الصحية التي لم تقبل الإنصياع لرغبات بعض العاملين بمقر المندوبية.

واذا كان مندوب الصحة ببوجدور قد أقدم على توقيف الطبيبة المعنية كما يقال فلماذا لم تتوصل الأخيرة بنسخة من مذكرة التوقيف?!?! هي صراعات تجري في كواليس مندوبية الصحة ببوجدور زج بهذه الطبيبة في دواليبها ودنبها الوحيد رفضها العمل في جو عشوائي تسوده الزبونية و المحسوبية 

ولنا عودة في هذا الموضوع 

3 تعليقات

  1. طبيبة تستحق التنويه و هذوك الشفارة لي فالصحة راهم معروفون تبا لهم

  2. نعلن تضامننا معها

  3. كاتب المقال يريد تدويرا من السيد المندوب لكي لا يكتب عنه ولكن المندوب ليس له على مايخاف. أكتب ماشئت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا