الرئيسية » مجتمع » بوجدور : النقابات التعليمية تحتج.. وأحد المحتجين يصف أبناء القطب الحضري “بالبلطجية”

بوجدور : النقابات التعليمية تحتج.. وأحد المحتجين يصف أبناء القطب الحضري “بالبلطجية”

ساعة بريس – بدر دحدوح

 مغرب الله كريم *** لا صحة لا تعليم

وشهد شاهد من اهلها على حال التعليم ” لا صحة لا تعليم “، هذا كان شعار الوقفة التنديدية التي خاضها بعض رجال و نساء التعليم ببوجدور، للتنديد بالاعتداء على الأستاذ “موس” من طرف عائلة احد التلاميذ، هذا الأخير الذي تعرض للضرب كذالك من طرف نفس الأستاذ “موس” ..
انا استنكر الفعل الذي اقدمت عليه عائلة التلميذ، غير اننا من الواجب ان نقرأ الواقعة من الجهتين ليكون هنالك رأي موضوعي اذ من الضروري معرفة ان للأستاذ هو الآخر نصيبه من الحادث حيث انه لا يملك ادنى حق في معاقبة التلميذ بأي عقاب يمكن ان يمسه في سلامته الجسدية او النفسية…الآن وقد وقعت الواقعة نترك للعدالة ان تأخذ مجراها.
لكن اكثر ما لفت نظري و هو وصف احد ” الأساتذة المثقفين ” لأبناء و سكان القطب بالبلطجية، لا يمكن ان ننكر ان هذا الحي طاله التهميش و الإقصاء منذ احداثه، حيث لا وجود لدور الشباب، لا وجدود لمرافق عمومية يمكن للشاب ان يستفيد منها فيُلقى في الشارع لتصفه انت ” بالبلطجي ” ماذا قدمت ايها “المثقف” لتخرج هذا البلطجي من بلطجته ؟ كما قلت ايها الأستاذ : “مغرب الله كريم لا صحة لا تعليم، هذا تعليم طبقي و ولاد الشعب ف زناقي..! ” هذا وصفكم لحالة المغرب و جيله المستقبلي، من تم الى وصف الشباب بالبلطجية ما هذه التناقضات الصارخة في خطابكم يا مثقفي الأمة ؟
و في الأخير ” لي بغا يشرب يقصد لعوينة ” عندما تتضرر مصالحكم عندها فقط تنددون بالأوضاع المزرية للتعليم، و عندها تتاجرون بآلام المواطن المقهور و زد على ذالك استغلال النقابات للحدث للظهور امام المدير الاقليمي الجديد على ان كل واحدة قادرة على الخروج للاحتجاج فاي وقت شاءت، كما استغلت في اغراض سياسية و التي تتضح جليا في تصريحات بعض النقابيين ضد الحكومة .
ثم اقف احتراما لكل استاذة و استاذ يتحلى بروح المسؤولية و يعي بأهميتها على عاتقه، و يعرف ان مستقبل ابناء هذا الوطن و مستقبل الوطن بين يديه.

2 تعليقان

  1. هذا كلام تافه الغاية منه تحريض الساكنة على رجالات التعليم.. و لكوني أحد الحاضرين للوقفة أؤكد أنه لم يتم ذكر هذا الكلام.. و الأساتذة ليسوا من هذا المستوى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا