الرئيسية » في الواجهة » خطأ جسيم يطيح بالقائد الجهوي للدرك بالجديدة

خطأ جسيم يطيح بالقائد الجهوي للدرك بالجديدة

ساعة بريس

عينت القيادة العليا للدرك الملكي مهندسا في المعلوميات قائدا جهويا جديدا للدرك الملكي بالجديدة مكان القائد الجهوي برتبة كولونيل المعين قبل اسبوعين، وذلك بعد ارتكابه ما وصفته بخطأ جسيم.

وذكرت يومية “الصباح” في عددها ليوم غد الاربعاء، أن قرار الاعفاء يعود الى ما اعتبرته خطا جسيم للكولونيل وارتكابه لا يستساغ من قبل مسؤولين امنيين خصوصا في منطقة تعرف حدثا أكبر، ويتعلق الأمر بموسم مولاي عبد الله أمغار، الذي يعد واحدا من بين أكبر المواسم بالمغرب.
واوضحت مصادر لليومية ان القائد الجهوي المعني بقرار الاعفاء غادر تراب نفوذه الامني يوم الخميس المنصرم اثناء عمليات تفكيك الخيام ومغادرة المشاركين في الموسم، التي تعرف فيها الطرق إنزالا كبيرا لعناصر الدرك واكتضاضا كبيرا لتسهيل المرور ما يفرض وجود القائد الجهوي وإشرافه المباشر على التوجيه والمراقبة بل والحضور شخصيا الى الموقع حين يتطلب الأمر ذلك.
وتنبهت القيادة العليا الى عدم وجود المسؤول الاول عن الدرك بالمنطقة يوم الخميس المنصرم قبل رفع الترتيبات الخاصة بمغادرة جميع الزوار وتفكيك كل الخيام.
ووضعت القيادة العليا للدرك لمناسبة مولاي عبد الله امغار العشرات من الدركيين التلاميذ رهن اشارة القيادة الجهوية للدرك بالجديدة للمساعدة في تسهيل حركة المرور والظهور في اماكن عمومية لفرض النظام وتتبع جميع العمليات والتدخل في الوقت المناسب.
وجر تعيين الكولونيل المعفى قبل اسبوعين بعد نقل الكولونيل السابق القائد الجهوي للدرك الى مكناس حيث يباشر مهامه هناك في اطار التنقيلات العادية التي أجرتها القيادة العليا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا