الرئيسية » في الواجهة » زينب العدوي تخلق استنفار داخل وزارة الداخلية

زينب العدوي تخلق استنفار داخل وزارة الداخلية

ساعة بريس

كشفت مصادر إعلامية، أن غضبة ملكية مرتقبة ستعصف بعدد من العمال والولاة ومنتخبين بعد توصل الملك بشكايات منعشين عقاريين، يتهمون فيها أطر الداخلية بالضلوع في عملية نسف مشاريع في السكن الاقتصادي كلفت أصحابها ملايير الدراهم.

وأضافت المصادر ذاتها أن الملف الذي تسلمته زينب العدوي الوالي المفتش العام للإدارة الترابية يتضمن معلومات عن مشاريع كبرى في مجال السكن الاقتصادي جمدت لحسابات حزبية وانتخابية ورطت عمالا حاليين وسابقين في مستنقع الريع والابتزاز، وحرمت مناطق، تعيش على وقع احتجاجات شعبية، من مرافق ومشاريع تهدف إلى تحريك العجلة الاقتصادية، خاصة في الجهة الشرقية وجهة كلميم وادي نون.

وأوردت صحيفة “الصباح” أن غضب المنعشين العقاريين من “بلوكاج” المشاريع لن يقف عند دائرة الجهة الشرقية وجهة كلميم وادي نون، موضحة ان عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وجه تحذيرات بهذا الخصوص إلى ولاة الجهات الجنوبية الثلاث ورؤسائها.

وأضافت الصحيفة أنه من المرتقب أن تحتضن الداخلية اجتماعات يستدعى إليها ولاة ورؤساء باقي الجهات، وذلك في إطار تتبع مجمل المشاريع التنموية الملكية ومدى تطبيقها على أرض الواقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا