الرئيسية » مجتمع » عمالة إقليم بوجدور تقود حملة نظافة

عمالة إقليم بوجدور تقود حملة نظافة

مراسلة – ساعة بريس 


في موسم الرياح العاتية و الغبار المتطاير و بعد أن غادرها معظم سكانها الى مدن الشمال لقضاء عطلتهم الصيفية، و سكون مطبق يعم أرجاءها و شبه عطالة تسود اوصالها، لا ذكر و لا خبر يصعد نجمها عند المسافرين، السياحة مفقودة و المبادرات غير موجودة، إلا من انتظار الانتهاء من ورش تهيئة الكورنيش. تستفيق مدينة بوجدور على بكرة أبيها على هدير محركات الجرارات و الشاحنات و الجرافات.

و الحدث.. عامل اقليم بوجدور الجديد، يعطي الانطلاقة الفعلية لنفض الغبار عن مدينة التحدي و ازالة مزابلها و تطهير أزقتها و إعادة الحياة الى رونقها الذي بدأت تفقده ان لم تكن فقدته على طول السنين الماضية، بعدما باتت هيكل مدينة لا تمتع ناظر و لا تسترعي انتباه وافد.

السكان يباركون هذه الالتفاتة المبدئية، جعلهم يشاركون في عودة الروح لمدينتهم التي الفوا منها التحدي ، وبات سلوكا من شيم قاطنيها.

المبادرة وهي تؤسس لحدث ابرز في صيف المدينة. جعل الساكنة تتعشم خيرا في مؤسسة عمالة إقليم بوجدور، لتتابع ورش التطهير و التنقية، لكن هذه المرة في قضاياها الجوهرية و مشاريعها التنموية و البث في ملفات عالقة أخذت الكثير بدون مردود يذكر او يحسب للمدينة في ميزان تنميتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا