الرئيسية » مجتمع » انتحار فقيه يوم العيد ونقل جثته للتشريح بمراكش

انتحار فقيه يوم العيد ونقل جثته للتشريح بمراكش

ساعة بريس

كشفت مصادر مطلعة، أن فقيها عثر عليه معلقا بغصن شجرة بدوار “تكموت” التابع لجماعة بوابوض قيادة متوكة، ليلة أمس الجمعة فاتح شتنبر، الذي يتزامن مع يوم عيد الأضحى المبارك.
وبحسب مصادرنا، فالهالك المسمى قيد حياته “لحسن .ب .م” المزداد سنة 1968 بذات الدوار، اختفى عن الأنظار قبل نحر الأضحية، لتتحول فرحة العيد إلى كابوس، حينما عثر عليه جثة هامدة معلقة بغصن شجرة في خلاء قريب من الدوار، حيث استعمل حبلا تبثه في الشجرة ولفه على عنقه ليقدم على الإنتحار شنقا، في ظروف غامضة.
وزادت ذات المصادر، أن الهالك المتزوج والأب لأربعة أبناء كان يشتغل فقيها بمسجد الدوار، وقد اهتز سكان المدشر بعد قدومه على الإنتحار، نظرا لعدم ظهور أية اضطرابات نفسية أو عقلية عليه، كما أن ابنته مقبلة على تنظيم حفل زفافها يوم الإثنين القادم.
هذا وقد انتقل قائد قيادة متوكة وعناصر دركية تولوكلت إلى عين المكان فور إشعارها بالواقعة، حيث فتحت تحقيقا في الموضوع للوصول إلى معرفة الأسباب الحقيقية وراء إقدامه على الإنتحار، إذ تم الإستماع إلى بعض جيرانه وأٌقاربه في محضر قانوني، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا