الرئيسية » المرأة » رواد الفايسبوك يفضحون سيدة تحتجز والدتها

رواد الفايسبوك يفضحون سيدة تحتجز والدتها

ساعة بريس

انتشرت مؤخرا فضيحة من العيار الثقيل على مواقع التوصل الاجتماعي،بطلتها ابنتة تحتجز والدتها منذ سنتين فوق سطع المنزل الذي تسكن فيه بالرجاء في الله بمدينة وجدة.
ونشر شباب صورا التقطت خلسة للسيدة العجوز وهي في حالة لا تليق بأم ضحت بالغالي والنفيس من أجل تربية ابنتها لم تكن تعلم انها ستكون عاقة لها،حيث ظهرت الام بلباس متسخة وشعر عار حافية القديمن،تعيش فوق سطح المنزل وحيدة دون أفرشة البيت التي تقي من حرارة الارض أثناء فصل الصيف وبرودتها عند حول الشتاء.
وتدوال شباب الحي صورا لبعض الجيران يريدون إقتحام البيت الانقاذ العجوز من محنتها،لكن صاحبة البيت منعت الوافدين من الدخول إلى المنزل.
وأضاف الشباب في صفحة خاصة على “الفايسبوك”،أن البنت العاقة لامها،تقوم برمي الاكل الى والدتها وتحتجزها منذ سنيتن،قائلين بالحرف”هاد لمرا راها فحومينا مكرفسا عليها بنتها سادا عليها مسكناها فواحد البراكا لمدة عامين وكاترميلها الأكل بحال الكلب آعباد الله بارطاجييييو”.
وتابع المشرفين على الصفحة”بغينا ناس تاع وجدة والمغرب كامل يعرفو هاد الشي ويساعدو هذه الأم المغتصبة من طرف إبنتها”.
وعبر شباب الصفحة الفايسبوكية عن رغبتهم في تدخل عاجل من قبل المسؤولين وأصحاب القرار والجمعيات الحقوقية لعتق الام البريئة.
وحلت مصالح الامن إلى عين المكان للبث في القضية التي باتت تشغل الرأي العام،خاصة ان الامر يتعلق بعقوق الوالدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا