الرئيسية » مجتمع » سيدي إفني: معانات تلاميذ جماعة أملو “تفراوت بن اعيش”

سيدي إفني: معانات تلاميذ جماعة أملو “تفراوت بن اعيش”

متابعة – ساعة بريس

عبرت ساكنة تفراوت بن إعيش جماعة أملو إقليم سيدي افني عن استيائها الكبير، من طريقة خلط تلاميذ التحقوا بمقاعد الدراسة لأول مرة في حياتهم، بتلاميذ أكبرهم سنا، ويملكون تجربة معرفية أكثر منهم، مبدين استغرابهم من “كيفية الاتفاق على هذه الطريقة في التعليم”.

وأكد سعيد السليماني، وهو من أحد أبناء المنطقة على أن طريقة خلط ستة مستويات في قسم واحد “تلاعبا صريحا بمستقبل الأجيال الصاعدة”، خاصة أن التلاميذ المستهدفين من قبل المؤسسة التربوية ذاتها “فئة تتطلب تكفلا خاصا، لأنها تلج عالم العلم والمعرفة لأول مرة، ما يُشكّل عرقلة لمسارها التعليمي”، مضيفا أن أولياء التلاميذ “لا يستطيعون إلا هضم مبررات الإدارة كيفما كانت طبيعتها، حرصا على تعليم أبنائهم”.

واضاف “سعيد السليماني” أن من بين مبررات الإدارة الخصاص في الأقسام، مع ظاهرة الاكتظاظ، التي تعتبر إحدى أهم النقاط السوداء لدى مسؤولي التربية الوطنية مع كل دخول مدرسي، وإن كان هذا المبرر حسب ما كشفت عنه مصادر من داخل النيابة، يمكن أن يشكل حجة لدى القائمين على القطاع، من منطق “الله غالب”.

وتساءل إبن المنطقة، كيف يفسير وجود معلم واحد يدرس ستة مستويات في الوقت نفسه !! بمقررات ومناهج تدريس مختلفة ؟!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا