الرئيسية » في الواجهة » فايسبوكيين : “العمالة غتصلحهم والمجلس الإقليمي غيسقيهم”

فايسبوكيين : “العمالة غتصلحهم والمجلس الإقليمي غيسقيهم”

ساعة بريس

مرة أخرى يخرج رواد الفيسبوك عن صمتهم لمناقشة كل شادة وفادة تعرفها مدينة بوجدور وقد تداول عدد منهم صور عمليات الترميم التي تطال هذه الأيام بعض “أحواض التشجير” تتوزع على جنبات الشارع الرئيسي للمدينة.

هذه الأحواض والتي وقف على عملية إنجازها العامل “فيصل المزياني” منذ تعيينه ببوجدور سنوات التسعينات، لم تنل نصيبها من إعادة الترميم رغم أن تموقعها يعد حساسا باعتباره وجه المدينة وفي شارع رئيسي، ظلت لسنوات تشوه صورة المدينة حتى أعطى ابراهيم بن ابراهيم العامل الجديد للإقليم اعتبارا لها مطالبا بترميمها وإصلاح مايمكن إصلاحه. 

لتشرع أنامل رواد الفضاء الأزرق في صياغة تدوينات تنوع فحواها ومضمونها.

واخترنا لكم هذه التدوينات …

“على سلامتنا منين تفكرتو هاد لحواض”

“هاد لعامل الجديد داز من الشارع وبقاو فيه وقاليهم صايبوهم”

“لعمالة تنقذ مايمكن إنقاذه”

“العمالة غتصايبهم والمجلس الإقليمي غيسقيهم، اوا لوخرين اشنو غايديرو  !!”

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا