الرئيسية » في الواجهة » ولاية درعة- تافيلالت تنفي تسجيل أي حادث خلال احتفالات رأس السنة

ولاية درعة- تافيلالت تنفي تسجيل أي حادث خلال احتفالات رأس السنة

ساعة بريس 

أكدت ولاية جهة درعة-تافيلالت أن الاحتفالات التي نظمت بمنطقة مرزوكة التابعة لدائرة الريصاني، بمناسبة رأس السنة الميلادية مرت في ظروف عادية ولم تعرف تسجيل أي حادث.
وذكرت ولاية الجهة في بيان توضيحي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الأربعاء، أن إحدى الجرائد اليومية نشرت “مقالا تحت عنوان (اعتقال 5 أشخاص للاشتباه في استهدافهم مخيما سياحيا بمنطقة مرزوكة ليلة الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة)، ادعى كاتبه أن سياحا أجانب عاشوا أوقاتا عصيبة عقب انقطاع التيار الكهربائي عن مخيم سياحي بمنطقة مرزوكة خلال احتفالهم بدخول السنة الميلادية الجديدة وما إلى ذلك من افتراءات ومغالطات لا أساس لها من الصحة”.

وتنويرا للرأي العام ، يضيف البلاغ، “تؤكد سلطات ولاية جهة درعة- تافيلالت أن كل ما ورد بهذا المقال هو مجرد افتراء وتضليل واختلاق لوقائع لم تحدث بتاتا على أرض الواقع”.

وعلى العكس من ذلك ، يؤكد المصدر ذاته، فإن “الاحتفالات التي نظمت هذه السنة بمنطقة مرزوكة، التابعة إداريا لجماعة الطاوس دائرة الريصاني، مرت في ظروف عادية تم خلالها اتخاذ تدابير أمنية جد محكمة، حيث لم يتم تسجيل أي حادث يذكر من هذا النوع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا