الرئيسية » في الواجهة » إقصاء ساكنة بوجدور من فرص الشغل التي وفرتها المشاريع الملكية

إقصاء ساكنة بوجدور من فرص الشغل التي وفرتها المشاريع الملكية

ساعة بريس 

إقصاء ساكنة بوجدور من فرص الشغل التي وفرتها المشاريع الملكية

كشفت مصادر للموقع عن استياء طال صفوف الشباب البوجدوري بسبب إقصاء أبناء المنطقة من فرص الشغل بمشروع الطاقة الشمسية الذي تشهده الجماعة الترابية لمسيد، في الوقت الذي وعدت فيه السلطة المحلية وعلى رأسها عامل الإقليم وفي سابق المحطات، إعطاء الأولوية في التشغيل لأبناء الإقليم في هذه الأوراش الكبرى.

علما أنه سبق وتم إقصاء الشباب البوجدوري من الإستفادة من فرص التشغيل بمشروع الطاقة الريحية بجماعة اجريفية باستثناء بعض الحالات.

واستنكر العديد من المتتبعين للشأن المحلي الطريقة التي تنهجها السلطة المحلية في تدبير مثل هذه الملفات التي تفسدها جهات تستقدم اليد العاملة من خارج الإقليم.

وفي ذات السياق علم الموقع أن الجماعة الترابية لمسيد وارتباطا بمشروع الطاقة الشمسية والذي يشيد على نفوذها الترابي، تم إقصاء الجماعة من لدن الشركات التي تشرف على الأشغال وإشراكها في اقتراح اليد العاملة التي تستحق ولوج هذه المناصب باعتبارها مؤسسة منتخبة وجب اشراكها في هذه المشاريع الملكية.

وارتباطا بالموضوع تداول رواد الفضاء الأزرق تدوينات تدعو إلى رم الصفوف للوقوف أمام هذا الإقصاء وإعادة الاعتبار للشباب البوجدوري الذي لا يملك أي دخل قار، خصوصا الذين لا يستفيدون من بطائق الإنعاش الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ساعة بريس - تصميم مارومانيا